سفير الصين جيان: مشاريع غرفة طرابلس الكبرى توثق الشراكة بين بلدينا

إستقبل  رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي سفير الصين في لبنان  تشيان مين جيان  على رأس وفد من السفارة الصينية بحضور نائب رئيس الغرفة ابراهيم فوز ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان وتم البحث في سبل تعزيز وتطوير العلاقات الإقتصادية والاستثمارية بين لبنان والصين من طرابلس الكبرى.

رحب دبوسي بالسفير جيان والوفد المرافق  مبديا تقديره لعمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الصديقين واكد  على اهمية تطوير تلك العلاقات باتجاه الاستثمارات خصوصا ان لغرفة طرابلس الكبرى مشاريع استثمارية خدماتية لبنانية وعربية ودولية تتمثل بمنظومة اقتصادية في شرق المتوسط وتتضمن تطوير وتوسعة لمرافق اقتصادية عامة من مرفأ ومطار ومنصة للنفط والغاز تضع لبنان على خارطة الاقتصادات العالمية وتعزز روح الانفتاح كما تشكل بالتالي فرصا واعدة تعزز الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين على مستوى القطاعين العام والخاص. كما عرض دبوسي مرتكزات المشاريع الإستثمارية المتعلقة بالامن والسلامة الغذاءيين وتندرج  في اطار التنمية الانسانية المستدامة وأن الصين بما تمتاز به من قدرات اقتصادية ذكية وتكنولوجية وابتكارات متقدمة لديها كل الإمكانات لتلعب دورا رياديا في مختلف المشاريع الإستثمارية والتطويرية بكل الاتجاهات والإستفاده القصوى من كل التجارب الصينية النموذجية  الناجحة في مواجهة كافة التحديات.

من جهته السفير الصيني جيان وجه دعوة للرئيس دبوسي لزيارة بلاده معرباً عن إعجابه الشديد بمشاريع غرفة طرابلس الكبرى الإستثمارية وهي مثار اهتمام ومتابعة مستمرين من جانبنا وان سفارتنا ستشجع الشركات الصينية على زيارة غرفة طرابلس الكبرى كما يسعدني أيضاً دعوة رجال الأعمال والمؤسسات والشركات اللبنانية للمشاركة في مختلف الفعاليات والمناسبات لا سيما المعارض التي تنظمها بلاده في مختلف القطاعات لأن للصين الرغبة بالإنتقال من الإفتراضي الى العملاني منوها بالأفكارالبناءة التي طرحها الرئيس دبوسي والتي من شأنها ان تدفع قدما باتجاه تنمية  العلاقات الإقتصادية والاستثمارية  اللبنانية الصينية، وان  للقطاع الخاص الصيني تطلعات قوية بهذا الاتجاه وان هذا التوجه سيأخذ مداه الاوسع في المستقبل الواعد والتاسيس لنظام اقتصادي مبني على روح الانفتاح والاستفادة من الفرص ذات الاهتمام المشترك.

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *