دبوسي يشكر الجيش على حماية طرابلس:

خيارنا الدائم الدولة القوية والعادلة والإستقرار مدخل إنعاش الإقتصاد

أبدى رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي تفاؤله بمرحلة يسودها الإستقرار، بعد أن أرست قيادة الجيش معادلة جديدة قوامها وقف الفوضى ومنع التسيّب وفرض الأمن والحفاظ على السلم الأهلي والتماسك الإجتماعي في طرابلس، مما يفتح الباب أمام إستمرار الجهود الإقتصادية لرفع المعاناة عن أهل المدينة وتكثيف العمل لضخّ الحياة في شرايين الاقتصاد وإفساح المجال أمام مبادرات القطاع الخاص لتحريك المرافق العامة والمشاركة في إستعادة الثقة بقطاعات الشمال الزراعية والصناعية والتجارية.

وقال دبوسي في بيان، إنّ كلّ القطاعات يمكن إخضاعها للخصخصة إلاّ الأمن الوطني، فإنه يبقى من إختصاص القوى الشرعية وحدها، وأهل طرابلس كانوا وما زالوا ينشدون حضور الدولة الأمني والإنمائي معاً، ويرفضون كلّ محاولات العبث بالإستقرار، ويؤمنون بأنه لا خيار لهم إلاّ الدولة العادلة والقوية على جميع المستويات.

وختم دبوسي: بإسم المجتمع الإقتصادي، وباسم طرابلس والشمال، نتوجه بالشكر إلى قيادة الجيش وإلى الضباط والعسكر الذين يحمون الفيحاء ويبذلون من أجلها ومن أجل الوطن، الغالي والنفيس، ونعلن أننا نلاقيهم في جهودهم الطيبة للتعاون في كلّ ما من شأنه تعزيز الوحدة الوطنية وحماية الإقتصاد وتعزيز فرص التنمية الإنسانية والإقتصادية الشاملة.

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *