ميليكين آند كومباني تعيّن سيندي بويتر في منصب نائبة الرئيس التنفيذيّ ورئيسة قسم المواد الكيميائيّة

سبارتانبرغ، كارولاينا الجنوبية – [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): يسرّ شركة “ميليكين آند كومباني” أن تعلن عن ترقية سيندي بويتر لمنصب نائبة الرئيس التنفيذيّ ورئيسة قسم المواد الكيميائيّة لدى “ميليكين”. وستستلم بدءاً من 15 مارس المنصب الذي يشغله حاليّاً ديفيد مودي في ظلّ انتقاله إلى منصب خارج “ميليكين”.

وكشف هالزي كوك، الرئيس الرئيس التنفيذي لشركة “ميليكين”، في هذا السياق: “يُعدّ هذا التعيين مثيراً بالنسبة لشركتنا، إذ ستصبح سيندي أوّل امرأة تشغل منصب رئيسة قسم لدى ’ميليكين‘. وإنها مؤهلة بشكلٍ فريد لقيادة قسم المواد الكيميائية خاصّتنا بفضل خبرتها الواسعة في القسم، وعمليات الاستحواذ التي استكملتها، وتجسيدها لهدف ’ميليكين‘”.

هذا وانضمّت بويتر إلى قسم المواد الكيميائيّة لدى “ميليكين” في عام 2012 كمديرة للتسويق والاستراتيجية وتطوير الأعمال، وتقدّمت لتصبح الرئيسة التنفيذيّة للشؤون الماليّة في القسم، حيث لعبت دوراً أساسيّاً في نموّه السريع. وفي عام 2018، انتقلت لتشغل منصب الرئيسة التنفيذيّة للشؤون الاستراتيجية حيث قادت مبادرات التخطيط الاستراتيجي في الشركة لعام 2025، وأشرفت على استحواذَين كبيرَين. إنّ بويتر حائزة على جائزة الشرف من “ميليكين” للتنوّع والإدماج، وهي حليفة ناشطة لشركائنا حول العالم.

وأنهى كوك قائلاً: “نريد أيضاً أن نستغلّ الفرصة لنشكر ديفيد مودي على عمله لفترة 33 عام لدى ’ميليكين‘، ونتمنى له الخير خلال انتقاله إلى المرحلة التالية من مسيرته المهنية”.

لمحة عن “ميليكين”

تعلم شركة “ميليكين آند كومباني” المتخصّصة في علوم المواد أنّ جزيئة واحدة لديها القدرة على تغيير العالم. ومن خلال الحلول الابتكاريّة في قطاعات الأنسجة، والأرضيّات، والمواد الكيميائية المتخصصة، وقطاعات الرعاية الصحية، تعمل “ميليكين” على مواجهة بعض أكبر التحديات حول العالم. وتمّت تسميتها ضمن الشركات الأكثر أخلاقية حول العالم من قبل معهد “إثيسفير” لفترة 15 عام على التوالي، وهي تقابل هذا التكريم بالالتزام الثابت بتقديم حلول مستدامة لعملائها ومجتمعاتها. ويحتشد ثمانية آلاف شريك عبر 46 موقع حول العالم خلف هدف مشترك: للتأثير بالعالم بشكلٍ إيجابي لأجيال قادمة. يمكنكم اكتشاف المزيد حول العقول الفضوليّة لدى “ميليكين” والحلول المستلهمة من الموقع الإلكتروني: milliken.com وعبر “فيسبوك” و”إنستجرام” و”لينكد إن” و”تويتر”.

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *