عربيد:الأوضاع الراهنة تستوجب توجيه الدعم إلى مستحقيه فقط

كشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي، في بيان، “عن مسار جديد من أجل سياسة اجتماعية شاملة، انطلاقاً من البحث في توافقات لتصحيح آليات الدعم وإعادة توجيهه نحو مستحقيه الفعليين”.

ولفت إلى أنّ “اللقاء الإفتراضي الأوّل في هذا المسار، شهد مشاركة واسعة من قبل وزراء ونواب حاليين وسابقين، وحضر نائب وخبير تقني عن كل كتلة، وممثلة عن صندوق النقد الدولي حنين السيد، وممثلون عن أطراف الانتاج من هيئات اقتصادية واتحاد عمالي عام، وخبراء من المجتمع المدني”.

حنفي

وتحدّث وزير التموين والتجارة الداخلية المصري السابق، خالد حنفي، الذي عمل على تنفيذ برنامج الدعم الغذائي لأكثر من 70 مليون مصري، فعرض التجربة المصرية أمام المجتمعين في سبيل الاستفادة منها في لبنان. فتحدث عن آليات الدعم وطريقة توزيع البطاقة التمويلية، وتأثير ذلك على الأسعار، والنتائج المتوقعة على المدى المتوسط”.

عربيد

في بداية الجلسة، تحدّث رئيس المجلس شارل عربيد، مشدداً على “ضرورة تحقيق توافقات جديدة عن السياسة الاجتماعية المطلوبة والتي لطالما غابت عن لبنان”، معتبراً أنّ “الأوضاع الراهنة تستوجب توجيه الدعم إلى مستحقيه فقط، وأن يكون لهذا الدعم إطار زمني محدد يتكفل الاقتصاد بعده بزيادة قدرة اللبنانيين على تأمين حاجاتهم من دون الحاجة إلى الدعم”.

عكر

وأشادت نائبة رئيس حكومة تصريف الأعمال، زينة عكر، بالخطوة التي بدأها المجلس. وشرحت توجهات حكومات تصريف الأعمال بالنسبة للدعم.

نعمة

وعرض وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال راوول نعمه خطة الدعم التي أعدتها الوزارة، وتحدث وزير الشؤون الاجتماعية رمزي مشرفية ليشرح التوجهات الاجتماعية لحكومة تصريف الأعمال.

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *