أخبار عاجلة

غري-ندين ميديا – الجمعة 24اب 3018 -سياسة -ناصر يكرم قسطنطين

غري-ندين ميديا – الجمعة 24اب 3018 -سياسة -ناصر يكرم قسطنطين

نرفض الغاء الجامعة وابدالها بهيئات اخرى ولا مكان للتقسيميين فيها

قسطنطين ناصر

قسطنطين                                                           ناصر

عُقِد لقاء اغترابي موسع ضم مسؤولين من الجامعة اللبنانية الثقافية فيي العالم من مختلف القارات في فندق لانكستر بلازا وذلك في خلال الغداء الذي اقامه الرئسي العالمي الفخري للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم  رئيس مجلس الامناء احمد ناصر تكريماَ لسفير المؤسسة العالمية للسلام نائب الرئيس العاتلمي رئيس الرئيس الاقليمي للجامعة في استراليا ونيوزيلندا ابراهيم قسطنطين وعقيلته كرستال.

وقد حضر المأدبة المديرالعام السابق للمغتربين هيثم جمعة ومستشاروزيرالخارجية والمغتربين جبران باسيل السفير ايلي الترك والرئيس العالمي السابق للجامعة بيترالاشقر والنائب الاول للرئيس العالمي ايليا خزامي مع نائبي الرئيس حكمة ناصر وجهاد الهاشم والامين العام  المركزي في الجامعة جان عازار ونائب الرئيس العالمي في الارجنتين حميد ديب  والامين العام المساعد احمد عاصي وقنصل جزر القمر رئيس المجلس الوطني للجامعة في غانا سعيد فخري وعقيلته سفيرة النوايا الحسنة في الامم المتحدة سعدى فخري ، ونائبي رئيس المجلس القاري الافريقي عاطف ياسين وامين الصندوق معروف الساحلي مع الامين العام للمجلس ابراهيم فقيه وعضوي  المجلس علي وحسين النسر ورئيس المجلس الوطني السابق في سيراليون هاشم هاشم والامين العام العالمي السابق في جامعة الانتشار طوني قديسي ورئيس اللجنة الاقتصادية  في جامعة الانتشار انطوان منسى ومسؤولة الاغتراب في هولندا مهى مغنية وشخصيات اغترابية من اوروبا وافريقيا والبرازيل والاميركيتين .

ناصر

بداية ، تحدث ناصر مرحبا بالسفيرقسطنطين وبالحضورمشددا على الصداقة التاريخية بينهما بهدف خدمة الشان الاغترابي وخدمة لبنان كل من مموقعه  مشيدا بما قام به قسطنطين حرصا منه على اهداف الجامعة كمؤسسة كبرى غير سياسية او عنصرية او دينية وشد اواصر الوطن بجناحيه المقيم والمغترب متصديا لاي محاولة لحرف الجامعة عن اهدافها وتوظيفها او جرها لتنفيذ اجندات سياسية لا تخدم الوطن ووحدته  ولا المغتربين ، مثنيا على دوره الاغترابي في خدمة الجالية في استراليا ومن خلالها الوطن لبنان .

وتحدث ناصر عن الجامعة وما تعرضت له وما زالت لحرفها عن مسيرتها الوطنية في خدمة الاغتراب مشيرا الى عقد اجتماعات ولقاءات مع الهئيات الاغترابية في الداخل والخارج وذلك عبر خارطة طريق  لجولات اغترابية تصب مصلحة الاغتراب ولم شمله. مؤكدا ان الجامعة ستبقى هي هي الجامع والمظلة الحاضنة لكل المؤسسات الاغترابية في عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري معلنا تاييده لما تقوم به الهيئة الحالية للجامعة على صعيد لم الشمل الاغترابي تحت ظلال الجامعة الجامعة الواحدة .

قسطنين

ثم تحدث قسطنين فشكر ناصرعلى الحفاوة وشكرالحاضرين على مشاركتهم في تكريمه مع الرئيس ناصرالذي كرس حياته للاغتراب وخدمة المغتربين ، لا سيما من خلال الجولات التي قام بها في اوروبا واميركا الجنوبية وافريقيا ، اليس هو والد  الاغتراب وعرابه من خلال انجازاته، اذ كان وما يزال الحريص على  المحافظة على الجامعة كأمانة بين يديه رافضا تسليم هذه الامانة الّاّ لمن يستحقها .

اضاف : ان الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم هي الممثل الشرعي الوحيد للاغتراب اللبناني في الخارج ولن نقبل بغيرها ممثلا لهذا الاغتراب ونرفض ابدالها باي مؤسسة اخرى، فالجامعة وجدت لتبقى وستبقى في وجه كل ما يطرح لالغائها او تقسيمها .

وقال نحن في الاغتراب لا نعيش في الشتات بل نعيش بكرامتنا ونطبق قوانين الدول التي نعيش فيها ، فالمغترب اللبناني اندمج في المجتمعات التي يعيش بينها واصبح جزء منها،ونستغرب كيف ان البعض يطلق على نفسه اسماء وهمية ويقول انه يعمل لوحدة الجامعة اهكذا يكون العمل الوحدوي بالخروج من الجامعة ، فالذي يريد ان  يوحد لا يشكل هئيات انفصالية، لذلك علينا ان ننقذ الجامعة من هذه الفئات الضالة التي تخرق قوانين وانظمة الجامعة بين الحين والاخر خارجة على القانون ، فتعالوا الى العمل يدا واحدة لتبقى الجامعة جامعة كل المغتربين اللبنانيين

حوار

بعد ذلك جرى حوار بين المجتمعين اكدوا في خلاله العمل على لم الشمل الاغترابي في مختلف القارات في مسعى ينطلق من ان الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم هي الممثل الشرغي الوحيد لكل المغتربين في كل القارات رافضين الهيئات الانقسامية من البعض الذين يعملون لحرف الجامعة عن مسيرتها الوطنية الوحدية  للاغتراب انطلاقا من غايات سياسية وشخصية . واكدوا ان لا مكان لهؤلاء التقسيميين في الجامعة الا اذا انضموا الى مسيرتها الوطنية.

ن.ص.ش

print
Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *