غري- ندين ميديا – اقتصاد -دراسات – الثلثاء 29 ايار 2018 : الشاي الاخضر فوائده اكثر من مضاره

غري- ندين ميديا –اقتصاد دراسات – الثلثاء 29 ايار 2018  دراسة : الشاي الاخضر فوائده اكثر من مضاره

images           download

منشأ الشاي الأخضر هي دول شرق آسيا، وتحديداً الصين، واليابان، ويُعتبر الشاي الأخضر المشروب الأساسي لدى هذه الدول، وتعتبر الصين أوّل من اشتهر بزراعة الشاي الأخضر وإنتاجه، ثمّ قام اليونانيون بزراعته بعد انتقاله إليهم عن طريق الرهبان الذين كانوا يدرسون في الصين، وجاءت انطلاقة اليابان في زراعته بعد تأكدهم من نتائجه الفعّالة في علاج بعض الأمراض؛ حيث كانوا يعتبرونه نباتاً طبياً، وليس مجرّد مشروب عادي. وهناك أنواع كثيرة من الشاي الأخضر تختلف باختلاف البلد المنتج؛ فهناك أنواع خاصة ينتجها الصينيون، وأنواع أخرى ينتجها اليابانيون،

انواع الشاي الأخضر الصيني:

شاي لونغ جينغ: اللونغ جينغ هو أفضل أنواع الشاي الأخضر، كما أنّه الأغلى سعراً على الإطلاق، ويتمّ إنتاج هذا النوع من الشاي في مقاطعة جيجيانغ، وتعني كلمة لونج جينغ في العربية التنين الطيب.

شاي البارود: شاي البارود هو الشاي الذي يستخدمونه بشكل أساسي لصناعة مشروب الشاي بالنعناع أو بالشويلاء، ويطلق عليه باللغة الصينية الأتاي، وينتج شاي البارود في مقاطعتي جيجيانغ وآنهوي، ويطلق عليه بالإنجليزية مصطلح Gunpwoder.

شاي تشن مي: وهو الشاي الذي ينتج بشكل أساسي في مقاطعة جيانغشي، وهو ذو لون أخضر فاتح وطعم مميّز ورائحة وردية.

هوانغ شان ماو فنغ: ينتج هذا الشاي في محافظة آنهوي، ويتمّ إنتاجه في فصل الربيع من خلال جمع براعم الشاي الجديدة والأوراق القريبة منها، وتجفيفها بطريقةٍ طبيعية للحصول على شاي بنوعية جيدة.

الشاي الأخضر الياباني

تشتهر اليابان بمجموعةٍ من الأنواع، ويخصّ اليابانيون الشاي الأخضر بطقوسٍ خاصّة بهم تسمى السادو؛ حيث يُحضّرون الشاي ويتناولونه على طريقتهم الخاصة، من خلال قيامهم بسلسة من الشعائر التي يحفظونها عن ظهر قلب، ويطبّقونها بحذافيرها، ومن أهم أنواع الشاي الأخضر الياباني بانش، وكوكيشا، وماتش، وجيكره، وسينشي وغيرها من الأنواع الأخرى، التي يتمّ تصنيفها حسب منطقة إنتاجها وخصائصها التي تميّز بها عن غيرها من الأنواع الأخرى.

فوائد الشاي الاخضر

الشاي الأخضر هو مشروب صحي يتم تناوله في جميع أنحاء العالم، وبخاصةً في آسيا، حيث يتم إنتاجه في الصين واليابان، وقد عرف الشاي الأخضر كغذاء صحي ودواء منذ القدم، حيث كان يستعمل في الطب الصيني القديم في علاج العديد من المشاكل الصحية، ويتم إنتاجه من أوراق نبتة الكاميليا ساينسز (Camellia sinensis) دون أكسدة كما يحصل في تحضير الشاي الأسود، ولذلك يحافظ الشاي الأخضر على كمية أعلى من مضادات الأكسدة المفيدة للصحة.

الشاى الأخضر قد يحقق لك حلم الرشاقة ويخلصك من كابوس السمنة، وفق آخر الأبحاث الطبية التى نشرت اخيرا ، وأشرف عليها علماء من جامعة بوزنان للعلوم الطبية فى بولندا.

وأشارت الدراسة الى أن مستخلص الشاى الأخضر يساهم فى الحد من امتصاص كمية النشا – أحد أنواع الكربوهيدرات – الموجود فى الأطعمة والوجبات التى يتناولها الإنسان، وكما ساهم فى تقليل هضمها وبالتالى تقلل من السعرات الحرارية التى يتناولها الإنسان، وذلك بفضل احتوائه على قدر كبير من المركبات البوليفينولية.

وشملت الدراسة 28 شخصاً، تتراوح أعمارهم بين 19 و28 عاماً، صاموا عن الطعام والشراب لمدة 12 ساعة ثم قاموا بأكل طبق من الكورنفليكس، ثم تناول بعضهم 4 جرامات من مستخلص الشاى الأخضر ، وهى تكافئ تناول عدة أكواب من الشاى الأخضر.

وأضاف العلماء البولنديون أن هذه النتائج مثيرة للغاية، وتؤكد فاعلية مستخلص الشاى الأخضر فى علاج السمنة ومرض السكر من النوع الثانى .

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية الشهيرة نيتشر “Nature”، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية

أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر

على الرغم من الفوائد الهائلة للشاي الأخضر إلّا أنّ الدراسات الحديثة قد أثبتت وجود بعض الأضرار له إذا تم تناوله بكميات كبيرة جدا تفوق الخمسة أكواب في اليوم، كما وجد أنّه يؤثّر على امتصاص الحديد غير الهيمي والكالسيوم بخاصة إذا ما تمّ تناول الشاي ومصادر الحديد والكالسيوم في وقت واحد، وقد يؤثر سلباً على من يعانون من فقر الدم (الأنيميا) بسبب عوز الحديد، وخاصة الأطفال،ولذلك يمكن أن تعتبر أنسب الأوقات لتناول الشاي الأخضر هي تلك البعيدة عن أوقات تناول وجبات الطعام، مثل: ساعات الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار بفترة لا بأس بها. قبل الوجبات أو بعدها بساعتين على الأقل. قبل النوم وبعد تناول آخر وجبة بفترة. بين الوجبات. وينصح بتناول الشاي الأخضر مع الحمية وممارسة التمارين الرياضية لمن يريد خسارة الوزن، حيث أنه يعمل كمنبه يزيد من نشاط الجسم واليقظة، وقد يعمل هذا النشاط على زيادة حركة الإنسان وبالتالي زيادة حرق السعرات الحرارية، هذا بالإضافة إلى أن الشاي الأخضر يمكن أن يقلل من امتصاص الدهون، كما تلعب الكاتيكينات الموجوجة فيه دوراً في خفض وزن الجسم وتراكم الدهون فيه، كما يعمل الكافيين والمركبات المتعددة الفينول الموجودة فيه على زيادة إفراز هرمون النورادرينالين، مما يرفع من معدل حرق الجسم للدهون والسعرات الحرارية،ولذك يمكن شرب الشاي الأخضر في أوقات الرغبة في خسارة الوزن. تحضير مشروب الشاي الأخضر يتم نقع الشاي الأخضر في الماء المغلي لمدة دقيقتين ثم يتم شربه،ويُفضَّل عدم إطالة مدة النقع قبل الشرب حتى لا يفقد الشاي الأخضر من زيوته الطيارة المليئة بالفوائد الصحية والتي تعتبر سهلة الفقد.

 فوائد الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر غذاءاً وظيفياً، أي أن له فوائد صحيةً عديدة تتجاوز مجرد ما يحتويه من العناصر الغذائية الأساسية، وتعزى فوائده الصحية بشكل كبير إلى محتواه من مركبات الكاتيكين،وتشمل ما يأتي: مصدر عالٍ لمضادات الأكسدة، حيث أنه يعمل على رفع مقاومة الجسم للأكسدة ويخفض من الإجهاد التأكسدي وشيخوخة الخلايا، وبالتالي يقي من العديد من الأمراض التي يلعب الإجهاد التأكسدي دوراً فيها. قد يلعب دوراً في محاربة السمنة وزيادة الوزن ورفع نسبة حرق السعرات الحرارية في الجسم، ولكن يجب استعماله كمساند للعلاج بالحمية وممارسة الرياضة ولا يمكن الاعتماد عليه وحده لعلاج السمنة. الوقاية من العديد من أنواع السرطان، مثل: سرطان الرئة، وسرطان القولون، وسرطان المعدة، وسرطان المريء، وسرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، وسرطان البنكرياس، وسرطان الرحم، وسرطان المستقيم، وسرطان المريء، وسرطان الكبد. خفض سكر الدم وإنسولين الدم، بالإضافة إلى محاربة بعض الأضرارالتي تصيب الجسم بسبب مرض السكري. تخفيض مستوى الكولسترول الكلي في الدم بالإضافة إلى الكوليسترول السيء (LDL)، وذلك بفضل مركبات الكاتيكين الموجودة فيه. خفض خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وخفضه قليلاً بعد الاستعمال المستمر في المصابين به. خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخطر الوفاة بها. خفض خطر الإصابة بتسوس الأسنان، وأمراض اللثة، وسقوط الأسنان بسبب دور مركبات الكاتيكين الموجودة فيه بالإضافة إلى محتواه الجيد من الفلور، كما تعمل المركبات متعددة الفينول الموجودة فيه على مقاومة العديد من أنواع البكتيريا التي تلعب دوراً أساسياً في تسوس الأسنان. الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية، حيث يعمل كل من تناوله كمشروب أو استعماله الحارجي على تقليل خطر الإصابة بالأمراض التي تلعب أشعة الشمس فوق البنفسجية دوراً فيها. مقاومة العديد من أنواع البكتيريا والڤيروسات والفطريات. محاربة ڤيروس الإنفلونزا، وخاصة في مراحله الأولى. يستعمل الشاي الأخضر في الطب الصيني لعلاج الإسهال والتيفوئيد. تقترح بعض الدراسات دوراً للشاي الأخضر في خفض خطر الإصابة بمرض الزهايمر والباركنسون وبعض الأمراض الأخرى التي يسببها تلف الأعصاب. الوقاية من الكسور عن طريق تحسين كثافة العظام. قد يلعب دوراً في الوقاية من القرحة التي تسببها البكتيريا الملوية البابية (Helicobacter pylori) وعلاجها. يحسّن المزاج ويخلص من حالات الاكتئاب. يؤخّر ظهور علامات التقدم بالسن بسبب دوره كمضاد أكسدة يعمل على الوقاية من شيخوخة الخلايا المبكرة.

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *