تدريبات لبنانية فرنسية فنلندية على قتال في مناطق مأهولة

في إطار عملية دامان (Opération Daman)، يشارك نحو 700 جندي فرنسي وسرية مشاة فنلندية في قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان (اليونيفيل)، ويشكلون وحدة احتياط قائد القوى. تنفذ هذه الوحدة مهماتها في كل أنحاء منطقة جنوب لبنان بالتعاون الوثيق مع الجيش اللبناني”.

وأوضح أن “القتال في المناطق المأهولة، كان موضوع التدريب بين وحدة احتياط قائد القوى ولواء المشاة الخامس في مركز تدريب الشواكير. تعاون يهدف إلى الحفاظ على مستوى عملياتي عال بين هذين الجيشين”.

أضاف: “تدرب الجنود اللبنانيون والفرنسيون معا على تقنيات القتال في الأماكن الآهلة، وهي من أصعب العمليات القتالية، لأنها تتطلب يقظة شاملة وتنسيقا كبيرا بين الجنود، باعتماد سيناريوهات مختلفة، تولت كل مجموعة قتالية مهمة محددة للغاية. وبدعم من المدرعات، كان على الجنود تنفيذ الأعمال القتالية الأساسية التي تجمع بين الحس التكتي وسرعة التنفيذ”.

وأوضح “قائد مجموعة سرب الاستطلاع والتدخل في وحدة احتياط قائد القوى المارشال بول، أن “هذا أكثر بكثير من مجرد تدريب لأنه يساهم في إنشاء تبادل حقيقي للمعارف بشكل تدريجي، ما يمكننا من تحقيق فاعلية أكبر لدى تنفيذ مهمات مشتركة في المنطقة. هذا التبادل هو أيضا فرصة لمقارنة معداتنا والتعرف إلى جيوشنا بشكل أفضل: لدينا بالفعل العديد من النقاط المشتركة”.

وختم : “كل يوم، يتم تنظيم دورات تدريبية متعددة لمصلحة الجنود الفرنسيين واللبنانيين. بدءا من الإنقاذ إلى القتال، إلى تمارين الرماية مرورا بالقتال البري، يساعد تبادل المعارف في تعزيز قدرتنا العملانية وإتمام مهماتنا بشكل أفضل”.

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *