غرندين – عناوين ورئيسيات الصحف الصادرة  في بيروت صباح اليوم الخميس 6 آب 2020 

 غرندين – عناوين ورئيسيات الصحف الصادرة 

في بيروت صباح اليوم الخميس 6 آب 2020 

“الاخبار“: الانهيار الكبير–وقالت لماذا بقيت المواد الخطرة في لبنان؟ ولماذا لم ترحَّل لاحقاً بعد معالجة أمر الباخرة؟ من هو صاحب القرار بأن تبقى هذه المواد بلا أي إجراءات احترازية؟ من يدفع بدل إيجار تخزينها؟ من المستفيد من بقائها؟ لماذا لم تتدخّل مديرية المخابرات، صاحبة الصلاحية الأمنية في المرفأ، والمسؤولة عن كل ما له صلة بقضايا الأسلحة والمواد المتفجرة، لمنع تخزين مواد قابلة للتفجير في مرفق حساس كميناء العاصمة البحري؟هل توقفت مديرية الجمارك، بعد عام 2017، عن إرسال كتب إلى القضاء من أجل «تحرير» الشحنة المحتجزة؟ ما هو دور لجنة إدارة المرفأ، المؤقتة منذ عقود، في الحفاظ على سلامة المنشأة التي تتولى إدارتها باستقلالية شبه تامة عن كل ما عداها في الجمهورية؟ من هو هذا القاضي الذي لم تُقنعه المطالبات الأمنية بوجوب «فكّ حجز» هذه المواد الشديدة الخطورة؟ ووفق أي قانون اتخذ قراره؟ وهل «الحقوق الفردية» للدائنين تبقى «مقدّسة» في ظل وجود مخاطر جمّة على الأمن الوطني؟

“النهار”: يومان في مرفأ بيروت… بحثاً عن الشهداء والمفقودين والحقيقة— خبراء يقرؤون عبر “النهار” في انفجار بيروت: الإهمال المسؤول الأوّل أمام هذه الفجيعة التي بيّنت مدى تقاعس المسؤولين وتخاذلهم ولامسؤوليتهم— إعلان حالة طوارئ… مجلس الوزراء يطلب فرض الإقامة الجبرية على مسؤولي ملف تخزين الأمونيوم— بتوجيهات من الملك سلمان… السعودية تقدّم مساعدات إنسانية عاجلة للبنان— كورونا لبنان تسجيل 355 إصابة جديدة في الـ48 ساعة الماضية

“الديار”: زلزال بيروت يوحّد العالم لمساعدة لبنان… وجسر جوي للإغاثة—-ماكرون في بيروت اليوم: حشد المجتمع الدولي لبرنامج دعم التحقيق بانفجار المرفأ: اللغز في الأسباب و«العدوان المدبّر» غير مستبعد— زيارة الرئيس الفرنسي اليوم تفتتح مرحلة جديدة لدعم لبنان— زيارة ماكرون وطائرات المساعدات تُحيي الآمال بالنهوض من الإنهيار الإقتصادي—حكومة دياب تُعوّل على الإستنفار العالمي لإغاثة بيروت لفكّ الحصار المفروض عليها– زيارة ماكرون: تعاطف وتحذير من عواقب الستاتيكو..لا مساعدات لإعادة الإعمار من دون إصلاحات ومحاربة الفساد…الخسائر المادية المباشرة وغير المباشرة تتعدى 5 مليارات دولار أميركي

ونقرأ في “نداء الوطن“: فضيحة “بيروت هاربر”… عون ودياب أهملا تحذير أمن الدولة العالم يعود إلى لبنان… والسلطة تعوم على الأنقاض!– فرنسا تفتح تحقيقًا حول “إنفجار بيروت”— حجم كارثة بيروت بلا  أرقام”: نزوح وموت ودمار—انفجار بيروت:تقاذف للمسؤليات ..ودليل البراءة اللهم اني بلّغت..اربعة اجهزة اساسية مسؤولة عن امن المرفأ صارت تعمل تقارير بعضها بحق البعض الآخر

وسألت”الجمهورية”: ما هي التداعيات؟— لماذا لم تتم ازالة هذا الخطر مدى عهود الحكومات التي تشكلت منذ العام 2013وحتى اليوم؟ وما أو من الذي منع ذلك؟من سيطال التحقيق؟ هل سيطال الموظفين فقط؟ او المسؤولين عن المرفأ فقط؟ ام انه سيتوسع ليشمل بالمسؤولية مستويات رفيعة في الدولة ممن كانوا في السلطة في السنوات الماضية من وزراء وغير وزراء؟ هل صحيح انه كانت هناك ثغرة في العنبر حيث كانت المواد الكيميائية مخزنة؟ ما هي هذه الثغرة؟ من فتحها؟ وكيف فتحت؟ ومن قرر سدها؟ وهل تمت الاستعانة بخبراء عسكريين قبل عملية سد الثغرة وأثناءها؟فما الذي يعنيه ان تنقلب الصورة 180 درجة ويصبح لبنان بلاعاصمة؟! بيروت الحزينة: كلهم مجرمون– مبادرات دولية عاجلة يقودها ماكرون وتحرّك دولي يواكب إعلان الدولة المنكوبة — نقابة المحررين: لمؤتمر وطني عام عنوانه إنقاذ لبنان

مستقبل ويب“: انفجار بيروت.. أقوى من “أم القنابل” وأقل من “النووي‎”‎—- المحكمة الخاصة بلبنان قررت إرجاء النطق في قضية إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه من ٧ آب ‏الى ١٨ آب.—–من بيت الوسط  رؤساء الحكومة السابقون: للجنة تحقيق عربية أو دولية بـ”نكبة بيروت”.. ولا خيمة على أحد — حالة طوارىء” في بيروت لأسبوعين — “الجيش”ينفي كلاماً منسوباً ويدعولإنتظار نتائج التحقيقات—-ملكة بريطانيا تعرب عن “حزنها العميق” في رسالة تعزية إلى الرئيس عون— كبير موظفي البيت الأبيض: الولايات المتحدة لم تستبعد تماما أن يكون انفجار بيروت نتيجة هجوم

وفي”اللواء: يا ست الدنيا يا بيروت، ماذا فعلوا بك.. مدينة منكوبة تبدلت ملامحها بلحظة انفجار— العالم يهب للإغاثة.. والسلطة تغرق في «التحقيق الإداري.. زيارة ماكرون فرصة للمّ الشمل وسألت: ماذا سيقول ماكرون للمسؤولين اللبنانيين؟وقالت ان ماكرون الذي سيكون لزيارته وقعا كبيرا في لبنان، لن يهمل المطلب الفرنسي في الإصلاحات المنتظرة من لبنان. وهو سيضع من سيلتقيهم أمام مسؤولياتهم كون المجتمع الدولي يريد بصدق مساعدة لبنان لكن على الأخير السعي لذلك كونه في حاجة الى هذا المجتمع وعليه التعاون مع طلباته

وفي”البناء”: مشاريع التدويل تجد في انفجار المرفأ منفذاً من باب الدعوة لمعونة دوليّة في التحقيق/ماكرون اليوم في بيروت يعرض المساعدة… ودعوات للوصاية الدوليّة مقابل الدعم الماليّ / «القوميّ» للتضامن الوطنيّ وتضميد الجراح… والحكومة للطوارئ والتحقيق والإغاثة كأولويات

في”الشرق“: ما علاقة إسرائيل بتفجير مرفأ بيروت ؟— «زلزال» المرفأ يهز العالم: ماكرون في بيروت ومجلس الا­من يجتمع الاثنين– كتلة المستقبل: قرار باغتيال بيروت لا يقل عن جريمة اغتيال الرئيس الشهيد – مصرف بنان والمصارف تعود اليوم للعمل— خسائر اقتصادية بمليارات الدولارات.. مرفأ بيروت أكبر نقاط الشحن والتخليص اللبنانية تحت الرماد

“الانباء”: جنبلاط: لا ثقة على الإطلاق بهذه الحكومة لا سياسياً ولا تقنياً —السلطة تبيع بيروت بـ 2750 طناً من المتفجرات… من المسؤول عن انفجار المرفأ؟—الرئيس عون: مصممون على السير في التحقيقات وكشف ملابسات ما حصل—- برّي ألغى مواعيده…وتابع تداعيات انفجار مرفأ بيروت— طائرة الرئيس ماكرون تحط عند الثانية عشرة ظهرا في المطار ويتوقع ان يكون في استقباله الرئيس عون وينتقلان معاً الى بعبدا حيث يلتقي الرؤساء الثلاثة قبل توجهه لتفقد مكان الانفجار وينتقل بعد ذلك الى قصر الصنوبر حيث يلتقي عدداً من الشخصيات السياسية

ونقلت “الصحف اليوم الخميس عن مصلحة الأرصاد الجوية في ادارة الطيران تحذيرها تضامنها مع المواطنين بعد انفجار بيروت وتعزيهم، وتنصحهم بعدم الاقتراب من منطقة الانفجار لتفادي التلوث وتجنب المناطق الجبلية شمال منطقة الانفجار كونها الاكثر عرضة لسحابة الغازات المنبعثة من الانفجار كون الهواء في معظمه هو جنوبي غربي وتحذر ايضا من خطر اندلاع الحرائق فى الاماكن الحرجية ومن التعرض الطويل لأشعة الشمس المباشرة وتوقعت جوا قليل الغيوم الى غائم جزئيا مع ارتفاع بسيط في درجات الحرارة في المناطق الجبلية والداخلية ومن دون تعديل في المناطق الساحلية، كما تنشط الرياح أحيانا مع بقاء ظهورالضباب على المرتفعات

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *