رئيسيات وعناوين الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الاربعاء5 آب 2020

 رئيسيات وعناوين الصحف الصادرة

في بيروت صباح اليوم الاربعاء5 آب 2020

غرندينالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى—كارثة المرفأ جعلت بيروت منكوبة بالانفجار الذي سمع في كل المناطق اللبنانية تقريبا جرحى بالالوف وشهداء بالمئات  وعشرات المفقودين ,,هذا الجو الحزين كان المحورالرئيسي لصحف هذا الصباح اذ حجبت الكارثة كل ما عداها من تطورات…الصحف على صفحاتها الاولى والداخلية نشرت صورا للكارثة دمارا واصابات بالاوراح بين شهداء وجرحى.

“النهار”: ترامب: بعض الجنرالات يرجحون وقوع هجوم أو انفجار قنبلة من نوع  ما —- بيروت عم تبكي… دمار هائل وصرخات استغاثة تختصر المشهد الكارثي— جروح ودماء وأضرار كارثية– نحن بحاجة إلى “كل نقطة دم” ومستشفياتنا تنزف… صرخة من قلب الفاجعة — المجلس الاعلى للدفاع: بيروت مدينة منكوبة وإعلان حالة الطوارئ فيها واعلان الحداد والاقفال 3 أيام —–دياب: ما حصل لن يمر من دون حساب وسيدفع المسؤولون عنه الثمن—ماكرون:هناك مساعدات وإسعافات فرنسية يتمّ الآن نقلها الى لبنان— وزير خارجية إيران:طهران مستعدة لمساعدة لبنان بأي طريقة— الخارجية الأميركية: مستعدون لتقديم كل المساعدة الممكنة— اللواء عباس ابراهيم : 2700 طن من مادة الامونيوم انفجرت في المرفأ وكانت في طريقها الى افريقيا — بيان من حزب الله عن انفجار المرفأ: علينا التضامن والوحدة والعمل المشترك—- السعودية تقول إنها تتابع ببالغ القلق تداعيات انفجار بيروت— إضاءة برج خليفة وأهرامات الجيزة بالعلم اللبناني تضامناً مع بيروت المصابة

“الديار”: بيروت منكوبة كادت ان تتحول الى «هيروشيما» ثانية — انفجار مواد كيمائية في العنبر 12 بمرفأ بيروت يسقط اكثر من 70 شهيداً و3700 جريح واضراراً كبيرة –تعاطف دولي وعربي مع لبنان… دياب : ما حصل لن يمر دون حساب—- مُخابرات عربيّة وإقليميّة وحزبيّة تعمل لخلق إرباكات أمنيّة في لبنان— أيام صعبة بانتظار الحكومة… والقلق من الشق الأمني الداخلي وعلى الحدود..فرنسا طمأنت بأنّ لبنان لن يُترك لينهار «ولكنه لن ينهض قريباً»— الحكومة مُرتــاحة بغياب البديل… والمعارضة تعتبر الإستقالة إنــذاراً وإدانــة—التغيير بحاجة الـى تسويـة سياسيّة بعطاء داخلي وخارجي

ونقرأ في “نداء الوطن“: … يا بيروت… سيذكر التاريخ طويلاً “إنفجار بيروت” بوصفه أحد أكبر الإنفجارات الكيماوية في العالم. 2700 طن من مادة الأمونيوم انفجرت في المرفأ فخلّفت عصفاً يحاكي ترددات هزة أرضية بقوة 4.5 درجات على مقياس “ريختر”، وعلى الأثر ارتسمت علامات استفهام كثيرة وكبيرة حول طبيعة الإنفجار وأسبابه والهدف من وراء تخزين “الأمونيوم” والجهة التي وضعت اليد عليه بعد مصادرته… “هيروشيما – بيروت”الإهمال أدّى إلى كارثة بفعل فاعل..وهل هو الإهمال فعلاً أو هناك من عرف بوجود هذه المواد واستغل الظرف لينفذ جريمته، خصوصاً وأن بعض التحليلات جزمت أن إنفجار مثل هذه المواد لا يحصل الإ بفعل فاعل

“الجمهورية”: بيروت… دم ودمار— اهتزازات بحجم زلزال!— لحظات هلع لا توصف!— إهمال أم عدوان؟.. إنفجار المرفأ يزلزل لبنان— – من المسؤول عن هذا التخزين؟ ولماذا هذا التخزين في مكان يبعد بضعة امتار عن بيوت الناس؟ ومن استورد المواد المخزنة ولأي ّ هدف؟ ولماذا أبقيت مخزنة كل هذه المدة؟ وما هو دور الجمارك؟وما هو دور الوزارات المعنية—حزب الله يهزأ من رواية مخزن الأسلحة —الرئيس الاسد، أعطى توجيهاته لتسهيل نقل الجرحى الى المستشفيات السورية، وفتح الحدود البرية والجوية، ووضع طائرة لنقل الجرحى الى سوريا — عون دعا الى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء ظهراليوم في قصر بعبدا

مستقبل ويب“: بيروت تستغيث والاعصار الذي أصابها يدمي القلوب. الكلّ مدعو الى نجدتها والتضامن مع اهلنا في كل الاحياء التي تضررت. حجم الخسائر اكبر من ان يوصف، والخسارة الاكبر سقوط عشرات القتلى والجرحى. نسأل الله ان يحمي عاصمتنا وشعبنا من كل مكروه— دياب: المسؤولون سيحاسبون.. ونناشد الاصدقاء لمساعدة لبنان— ماكرون: أعبرُ عن تضامني مع الاخوة اللبنانيين وفرنسا تقف الى جانب لبنان دائماً وهناك مساعدات واسعافات فرنسية يتمّ الان نقلها الى لبنان—الصحة العالمية قلقة من عواقب الإنفجار الضخم —

وفي”اللواء:نكبة بيروت تهز العالم—73 شهيداً و3000 جريح وعشرات المفقودين……وإعلان الطوارئ اليوم بيروت مدينة منكوبة، بناسها المشردين، بأرضهاالملتهبة، بفضائها الملوث، بقلبها الجريح، بمنازلها المدمرة، بشوارعها المهدمة، بمؤسساتها المضروبة، بجامعاتها المتعثرة، وبأسواقها المخلّعة.الكارثة التي ضربت منارة الثقافة والفكر، ومنبر حوار الحضارات والأديان، لا تعني اللبنانيين وحدهم، بقدر ما أصابت وجدان كل عربي، كانت بيروت حلمه الأول، ومدرسته الأولى، وجامعته المفضلة، ومكتبته الدائمة، ومستشفاه المناسبة. بيروت الثكلى تُنادي الأشقاء العرب بالوقوف إلى جانبها في المحنة المدمرة التي داهمتها في غفلة من الزمن، وبأسرع من لمح البصر—4آب 2020 نكبة بيروت.. الإنفجار الهائل: إهمال أم..؟!— بيروت: اهتزازات بحجم زلزال — بيروت تستغيث–

الاخبار”: لبنان منكوبٌ. بلد، بكلّ مكوّناته، لا يزال تحت صدمة انفجار المرفأ. المسؤولون السياسيون والأمنيون يطلبون انتظار التحقيقات، لتأكيد حقيقة ما جرى داخل العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، الذي وصلت ارتداداته حتّى قبرص. شهداء سقطوا، جرحى أُصيبوا، أشخاص فُقدوا، أحياء تضرّرت، بنايات ومنازل تدمّرت، مستشفيات أُطفئت أنوارها، وأخرى أعلنت اكتظاظها وعدم قدرتها على استقبال المزيد من المُصابين

في”الشرق“: كارثة المرفأ زلزلت بيروت– صدى الانفجار وصل الى قبرص واليونان — مروان حمادة يقدم استقالته اليوم من مجلس النواب– انفجار المرفأ يعقد المشهد الداخلي: حادث أو غارة اسرائيلية؟ —تضامن وطني مع الضحايا وتعاطف عربي ودولي مع لبنان— الحريري: إعصار يدمي القلوب

“الانباء”: التضامن يسمو فوق الكارثة—رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط: الأفضل انتظار التحقيقات وعدم القفز الى الاستنتاجات ولست ممن يذهبون الى نظريات المؤامرة– النائب جنبلاط: يجب محاسبة كل مسؤول عن هذه المصيبة—-الكويت ترسل مساعدات طبية عاجلة إلى لبنان– وزير الإعلام المصري أبدى كل دعم واستعداد للمساعدة—-الصحة العالمية: نعمل لتلبية الاحتياجات العاجلة— اردوغان إتصل بعون  : نحن في تركيا سنقف دائما إلى جانب لبنان وأشقائنا اللبنانيينالبناء :

“الراي الكويتية”: بيروت  تشيما– مئات القتلى والجرحى في انفجار زلزالي مُرْعب وغامض يهزّ العاصمة اللبنانية… ذكّرت مشاهده بقنبلة هيروشيما— القيادة الوسطى الأميركية:أننا قلقون حيال وقوع خسائر بشرية كبيرة في انفجار بيروت ونتابع التقارير—

وتوقعت”الصحف اليوم:جوا قليل الغيوم الى غائم جزئيا مع ارتفاع بسيط في درجات الحرارة في المناطق الداخلية ومن دون تعديل في المناطق الساحلية والمناطق الجبلية ورياح ناشطة احيانا ويستمرتكوّن الضباب على المرتفعات

Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *