أخبار عاجلة

غرندين: الاحد 29 أيلول 2019 – سياسة – رسالة الرئيس عون الى الصحفيين اللبنانيين المغتربين في استراليا

غرندين : الاحد 29 أيلول 2019 – سياسة – رسالة الرئيس عون  الى الصحفيين اللبنانيين المغتربين في استراليا

في خلال حفل تكريمي للنقيب قصيفي في سيدني 

غرندين :وجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رسالة إلى الصحفيين اللبنانيين في اوستراليا، قال فيها: “ان لبنان يمر اليوم بظروف بالغة الدقة لا يستحيل الخروج منها اذا تعاهدنا على مواجهتها موحدي الارادة، متجاوزين الخلافات والتباينات. اننا نتابع باهتمام ما تقومون به في خدمة وطنكم الام، وسعيكم الحثيث لإبقاء خطوط التواصل قائمة بينه وبين اللبنانيين المنتشرين في اوستراليا، التي فتحت أبوابها امامهم، ووفرت لهم فرص العيش الكريم ، فبادلوها وفاء بوفاء، من دون أن يتنكروا للجذور والمنابت، أو يقطعوا الصلات مع وطن الأرز. لقد اضأتم في صحفكم، وسائر وسائل الإعلام التي عملتم فيها وتعملون، على تراث لبنان وامجاده، كما على معاناته ومآسيه، وسعيكم إلى نصرته في زمن الشدائد”.

إنني آمل أن تقدموا صورة واقعية عن لبنان وأن تركزوا على النصف الممتلء من الكوب، وأن تقدموا قراءة تبقي شعلة الامل متقدة في النفوس حيث انتم، لأنكم جنود الحق والحقيقة، وتمثلون طاقة إيجابية يجب أن توظف في خدمة وطننا الغالي”.

وأشارالرئيس عون في رسالته الى أنه كلف نقيب المحررين جوزف القصيفي أن ينقل تحياته إلى الصحافيين والاعلاميين اللبنانيين في اوستراليا، فردا فردا، وتنويهه باسهاماتهم التي يقومون بها لتمتين أواصر العلاقة بين لبنان واوستراليا، بما “يخدم المصلحة الحيوية والمشتركة لبلدينا وشعبينا الصديقين”.

وتوجه الى الصحافيين والاعلاميين، بالقول:”أن الدور الذي به تضطلعون، والمواهب التي تختزنون، والإخلاص الذي تبدون، هم دعامة للبنان، وقضاياه المحقة، وعلامة ثباته في وجه ما يعترضه من صعاب”.

تكريم

هذه الرسالة تلاها قنصل لبنان العام في سيدني شربل معكرون لمناسبة حفل التكرين الذي اقامته لجنة اصدقاء نقيب محرري الصحافة اللبنانية في سيدني جوزف القصيفي الذي يزور اوستراليا، بالتعاون مع المركز الثقافي الاوسترالي العربي برئاسة الدكتور مصطفى علم الدين.

حضر الاحتفال الى القصيفي، قنصل لبنان العام في سيدني شربل معكرون، القنصل ريمون الشملاتي، رئيس بلدية بانكستاون كال عصفور واعضاء البلديات: سام المير، جورج زخيا وبلال الحايك، رئيس مركز سيدني في القوات اللبنانية جهاد داغر، عضو المجلس الوطني في التيار الوطني الحر طوني طوق، منسق سيدني السابق الدكتور طوني رزق، مسؤول الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور ممدوح مطر، منسق تيار المستقبل في اوستراليا عبدالله المير، ممثل منسقية سيدني فيصل قاسم، منسق حركة الاستقلال في اوستراليا اسعد بركات، منسق سيدني سعيد الدويهي، رئيسة قسم سيدني الكتائبي لودي فرح أيوب، ممثلين عن تيار المردة، مفوض حزب الوطنيين الاحرار طوني نكد، ممثلين عن الحزب السوري القومي الاجتماعي والديمقراطيين الاحرار، الرئيس الإقليمي للجامعة الثقافية في اوستراليا ميشال الدويهي، رئيس غرفة التجارة اللبنانية -الاوسترالية جو خطار، رئيس التجمع المسيحي والي وهبه، نائب رئيس الرابطة المارونية سركيس كرم، الرئيس السابق باخوس جرجس، ممثلين عن الرابطة الدرزية، المدير العام للمؤسسة الاعلامية للشرق الاوسط ريمي وهبه واعضاء المركز الثقافي العربي .

وحضر أيضا رئيس جمعية المنية مصطفى محفوض، رئيس بيت الزكاة عصام عبيد، ممثلون عن جمعية الميناء، رئيسة المجلس الاوسترالي اللبناني العالمي المحامية نضال حمزة، السيدة هنايا درويش على رأس وفد جمعية الصداقة اللبنانية الاوسترالية، رئيس جمعية كفرحلدا الياس طنوس، رئيس جمعية كفرصارون ايلي ناصيف، اتخاد عمال فلسطين، اضافة الى حضور كثيف لممثلي وسائل الاعلام والاُدباء والشعراء وحشد من فاعليات الجالية .

قدم المناسبة التي افتتحت بالنشيدين اللبناني والاوسترالي رئيس تحرير التلغراف انطوان القزي، ثم كانت كلمة شكر القاها الدكتور عماد برو باسم “المركز الثقافي” واللجنة التحضيرية، فكلمة للجنة أصدقاء النقيب القاها رئيس تحرير جريدة النهار الاوسترالية انور حرب اثنى فيها على زيارة النقيب القصيفي، منوها بالجهد الكبير الذي بذله رئيس واعضاء المركز الثقافي العربي ولجنة الاصدقاء لانجاح الزيارة.

القصيفي

واكد القصيفي “أن الكرة في ملعب المسؤولين. والفلس الذي ينفق على دعم القطاع الصحافي والاعلامي لا يذهب هدرا”. واستذكر القصيفي شهداء الصحافة اللبنانية، شاكرا “المركز الثقافي الأوسترالي العربي ورفاقه على دعوته، وللجالية اللبنانية ترحيبها الحار بزيارته، والزملاء الصحافيين والاعلاميين على احاطتهم له وحسن وفادتهم، وتعلّقهم بنقابة المحررين في لبنان واستعدادهم لدعمها والوقوف إلى جانبها”.

*****

print
Print Friendly, PDF & Email

عن grenadine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *